على اثر الأحداث الأليمة التي جدت بتطاوين يوم 22 ماي 2017 والتي أسفرت عن وفاة شاب من المحتجين و إصابة عشرات الأمنيين بجروح متفاوتة ومهاجمة وحرق مقرات أمنية وديوانية فإن حزب المستقبل
  1. : يأسف لوفاة الشاب محمد أنور السكرافي رحمه الله ورزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.
  2.  يطالب السلط المعنية بفتح تحقيق لكشف الملابسات و الأسباب الحقيقية للوفاة.
  3.  يؤكد تمسكه بالحق الدستوري في التظاهر بكافة الأشكال السلمية بعيدا عن المساس بالممتلكات العامة والخاصة.
  4.  يندد بالاعتداءات الخطيرة والمتعمدة على الأمنين وحرق مقراتهم ويعتبر أن هذه الأفعال إجرامية لا يمكن أن تبررها أية مطالب مشروعة .
  5.  يدعو الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها لمنع تكرار مثل هذه الاعتداءات على قوات الأمن الوطني ومقراتهم الأمنية وفتح تحقيق قضائي ضد الأطراف التي اتهمها وزير التشغيل بالتحريض على أعمال العنف ومهاجمة المقرات الديوانية والأمنية. عن الأمانة العامة : الطاهر بن حسين